Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 

قديم 2009-06-24, 02:27 AM   #1
حفيدة الحميراء
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2008-11-30
المكان: مــصـــر مــقــبرة الـروافــض
المشاركات: 1,890
حفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond repute
الرد على الشبهات حول الوهابية

الرد على الشبهات حول الوهابية


فتاوي خاصة حول الوهابية


سؤال



هل ما أشيع أن اتباع الإمام الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله لما استولوا على الجزيرة العربية ووصلوا إلى المدينة المنورة ربطوا خيولهم في الروضة الشريفة الواقعة في مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم؟



المفتي : عبد العزيز بن باز



الجواب



ليس لهذا المقال أصل من الصحة بل هو من الكذب والصد عن الحق،

وإنما المعروف عنهم لما استولوا على المدينة المنورة:

نشر الدعوة السلفية،
وبيان حقيقة التوحيد الذي بعث الله به نبيه محمدا صلى الله عليه وسلم وسائر المرسلين،
وإنكار ما كان عليه الكثير من الناس من الشرك الأكبر كالاستغاثة بالرسول عليه الصلاة والسلام
وطلبه المدد،
والاستغاثة بمن في البقيع من الصحابة وأهل البيت وغيرهم من الصالحين،
وكالاستغاثة بعم النبي صلى الله عليه وسلم حمزة رضي الله عنه وغيره من الشهداء بأحد،
هذا هو المعروف عنهم مع تعليم الناس حقيقة الإسلام وإنكار البدع والخرافات التي سادت في الحجاز
وغيره في ذلك الوقت، ومن زعم عنهم خلاف ذلك من الاستهانة بالقبر الشريف أو بالروضة أو قال
عنهم أنهم يتنقصون النبي صلى الله عليه وسلم أو أحدا من الصحابة

رضي الله عنهم أو غيرهم من الصالحين فقد كذب وافترى وقال خلاف الواقع وخلاف الحق.




وكتب التاريخ موجودة تشهد لهم بما ذكرنا وتبين كذب المفترين،

رزقني الله وإياكم الفقه في دينه والثبات عليه حتى نلقاه سبحانه،


وجنبنا وإياكم طرق الزلل إنه ولي ذلك والقادر عليه.


ونسأل الله عز وجل أن يغفر لهم ولسائر علماء المسلمين ودعاة الهدى،

وأن يجعلنا وإياكم من أتباعهم بإحسان، وأن يرينا جميعا الحق حقا ويرزقنا اتباعه،

ويرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه، إنه ولي ذلك والقادر عليه، والله الموفق.





****



سؤال



ما رأي فضيلتكم في مُدّرس يدّرس مذهب أبي حنيفة رحمه الله، ويعلّم تلاميذه الصوفية،

والمدائح النبوية فاعترض عليه طالب من الطلبة فقيل: إنه وهابيّ، والوهابية لا تُقر المدائح النبوية؟





المفتي :محمد بن صالح العثيمين



الجواب

الحمد لله رب العالمين وأصلي وأسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين، وبعد:
فإن هذا السؤال سؤال عظيم اشتمل على مسائل في أصول الدين، ومسائل تاريخية، ومسائل علمية.
أما المسائل العلمية:
فإنه ذكر أنه يفقه تلامذته على مذهب الإمام أبي حنيفة،
ولا ريب أن مذهب الإمام أبي حنيفة رحمه الله أحد المذاهب الأربعة المتبوعة المشهورة،
ولكن ليعلم أن هذه المذاهب الأربعة لا ينحصر الحق فيها بل الحق قد يكون في غيرها، فإن إجماعهم على حكم مسألة من المسائل ليس إجماعاً للأمة،
والأئمة أنفسهم رحمهم الله ما جعلهم الله أئمة لعباده إلا حيث كانوا أهلاً للإمامة حيث عرفوا قدر أنفسهم، وعلموا أنه لا طاعة لهم إلا فيما كان موافقاً لطاعة النبي صلى الله عليه وسلم، وكانوا يحذرون عن تقليدهم إلا فيما وافق السنة،
ولا ريب أن مذهب الإمام أبي حنيفة ومذهب الإمام أحمد ومذهب الإمام الشافعي ومذهب الإمام مالك وغيرهم من أهل العلم أنها قابلة لأن تكون خطأ وصواباً،
فإن كل أحد يؤخذ من قوله ويترك إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى هذا فإنه لا حرج عليه أن يفقه تلامذته على مذهب الإمام أبي حنيفة،
بشرط إذا تبين له الدليل بخلافه تبع الدليل وتركه،
ووضح لطلبته أن هذا هو الحق وأن هذا هو الواجب عليهم.
أما فيما يتعلق بمسألة الصوفية وغنائهم ومديحهم وضربهم بالدفّ والتغبير التي يضربون الفراش ونحوه بالسوط فما كان أكثر غباراً فهو أشدّ صدقاً في الطلب وما أشبه ذلك مما يفعلونه، فإن هذا من البدع المحرمة التي يجب عليه أن يقلع عنها، وأن ينهى أصحابه عنها،
وذلك لأن خير القرون وهم القرن الذين بُعث فيهم النبي صلى الله عليه وسلم لم يتعبدوا لله بهذا التعبد، ولأن هذا التعبد لا يورث القلب إنابة إلى الله ولا انكساراً لديه،
ولا خشوعاً لديه، وإنما يورث انفعالات نفسية يتأثر بها الإنسان من مثل هذا العمل، كالصراخ وعدم الانضباط والحركة الثائرة وما أشبه ذلك، وكل هذا يدل على أن هذا التعبد باطل وأنه ليس بنافع للعبد وهو دليل واقعي غير الدليل الأثري الذي قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم: "عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين تمسكوا بها، وعضُّوا عليها بالنواجذ، وإيّاكم ومحدثات الأمور، فإن كل بدعة ضلالة"،
فهذا التعبد من الضلال المبين الذي يجب على العبد أن يقلع عنه،
وأن يتوب إلى الله،
وأن يرجع إلى ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم وخلفاؤه الراشدون،
فإن هديهم أكمل هدي وطريقهم أحسن طريق، قال الله تعالى: {ومن أحسنُ قولاً ممن دعا إلى الله وعمل صالحاً وقال إنني من المسلمين}.
ولا يكون العمل صالحاً إلا بأمرين:
الإخلاص لله، والموافقة لشريعته التي جاء بها رسوله صلى الله عليه وسلم.
وأما ما ذكره من مجادلة الطالب له، وقول بعضهم:
إنه رجلٌ وهابي، وإن الوهابية لا يقرون المدائح النبوية وما إلى ذلك،
فإننا نخبره وغيره بأن الوهابية ولله الحمد كانوا من أشد الناس تمسكاً بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، ومن أشد الناس تعظيماً لرسول الله صلى
الله عليه وسلم واتباعاً لسنته، ويدلّك على هذا أنهم كانوا حريصين
دائماً على اتباع سنة الرسول صلى الله عليه وسلم والتقيد بها وإنكار
ما خالفها من عقيدة، أو عمل قولي أو فعلي.
ويدلّك على هذا أيضاً أنهم جعلوا الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
ركناً من أركان الصلاة لا تصح الصلاة إلا بها
فهل بعد هذا من شكٍّ في تعظيمهم لرسول الله صلى الله عليه وسلم؟
وهم أيضاً إنما قالوا بأنها ركن من أركان الصلاة لأن ذلك هو مقتضى الدليل عندهم، فهم متبعون للدليل معظمون للرسول، لا يغلون بالنبي صلى الله عليه وسلم في أمرٍ لم يشرعه الله ورسوله.
ثم إن حقيقة الأمر أن إنكارهم للمدائح النبوية المشتملة على
الغلوّ في رسول الله صلى الله عليه وسلم هو التعظيم الحقيقي لرسول
الله صلى الله عليه وسلم، وهو سلوك الأدب مع الله ورسوله حيث
لم يقدموا بين يدي الله ورسوله، فلم يغلوا لأن النبي
صلى الله عليه وسلم نهاهم عن ذلك فقال النبي صلى الله عليه وسلم:
"أيها الناس قولوا بقولكم أو بعض قولكم ولا يستهوينَّكم الشيطان"،
ونهى عليه الصلاة والسلام عن الغلو فيه كما غلت النصارى في المسيح ابن مريم، قال صلى الله عليه وسلم:
"لا تطروني كما أطرت النصارى عيسى ابن مريم إنما أنا عبد فقولوا:عبد الله ورسوله
والمهم أن طريق الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله وأتباعه وهو الإمام المجدد طريقه هو ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه لمن تتبعه بعلم وإنصاف.
وأما من قال بجهل أو بظلم وجور فإنه لا يمكن أن يكون لأقواله منتهى،
فإن الجائر أو الجاهل يقول كل ما يمكنه أن يقول من حق وباطل ولا انضباط لقوله،
وإذا لم تستحِ فاصنع ما شئت،
ومن أراد أن يعرف الحق في هذا فليقرأ ما كتبه الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله وأحفاده، والعلماء من بعده حتى يتبين له الحق، إذا كان منصفاً ومريداً للحق.
ثم إن المدائح النبوية المشتملة على الغُلوّ لا شك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يرضى بها، بل إنما جاء بالنهي عنها والتحذير منها،
فمن المدائح التي يحرصون عليها
ويتغنون بها ما قاله الشاعر:
يا أكرم الخلق مالي من ألوذ به ***
سواك عند حلول الحادث العممفإن من جودك الدنيا وضرتها ***
ومن علومك عِلْمُ اللّوح والقلـم
وأشباه ذلك مما هو معلوم،
ومثل هذا بلا شك كفر بالرسول صلى الله عليه وسلم وإشراك بالله عزو جل، فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم بشرٌ لا يعلم من الغيب إلا ما أعلمه الله عز وجل،
والدنيا وضرتها وهي الآخرة ليست من جود رسول الله صلى الله عليه وسلم،
بل هي من خلق الله عز وجل فهو الذي خلق الدنيا والآخرة وهو الذي جاد فيهما بما جاد على عباده سبحانه وتعالى،
وكذلك علم اللوح والقلم ليس من علوم الرسول صلى الله عليه وسلم، بل إن علم اللوح والقلم إلى الله عز وجل ولا يعلم منه رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا ما أطلعه الله عليه،
هذا هو حقيقة الأمر، وهذا وأمثاله هي المدائح التي يتغنى بها هؤلاء
الذين يدّعون أنهم معظمون لرسول الله صلى الله عليه وسلم،
ومن العجائب أن هؤلاء المغالين يدَّعون أنهم معظمون لرسول الله صلى الله عليه وسلم تجدهم معظمين له كما زعموا في مثل هذه الأمور وهم في كثير من سننه فاترون معرضون والعياذ بالله.
فأنصح القائل وغيره بأن يعود إلى الله عز وجل وأن لا يطري رسول الله
صلى الله عليه وسلم كما أطرى النصارى عيسى ابن مريم،
وأن يعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بشرٌ يمتاز عن غيره بالوحي الذي أوحاه الله إليه، وما خصه الله به من المناقب الحميدة،
والأخلاق العالية، ولكن ليس له من التصرف في الكون شيء،
وإنما التصرف في الكون والذي يُدعى ويُرجى ويُؤلّه هو الله عز وجل وحده لا إله إلا هو سبحانه وتعالى عما يشركون.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد الثالث - باب الولاء والبراء.
<!-- / message -->




*******************************************

عنوان الموضوع:
الرد على الشبهات حول الوهابية || الكاتب: حفيدة الحميراء || المصدر: أنصار السنة

أنصار السنة شبكة سلفية لرد شبهات وكشف شخصيات منكرى السنة والصوفية والشيعة والإباضية والملاحدة واللادينية والبهائية والقاديانية والنصارى والعلمانية.

أنصار السنة ، شبكة ، سلفية رد شبهات ، كشف الشخصيات ، منكرى السنة ، الصوفية ، الشيعة ، الإباضية ، الملاحدة ، اللادينية ، البهائية ، القاديانية ، النصارى ، العلمانية


حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2009-06-24, 02:29 AM   #2
حفيدة الحميراء
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2008-11-30
المكان: مــصـــر مــقــبرة الـروافــض
المشاركات: 1,890
حفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond repute
افتراضي

****

سؤال

قال لي بعض الناس إن هناك: (الوهابية)، فقلت لهم: إنه ليس هناك (وهابية) وإنما هي دعوة أطلقها الأشراف ليبعدوا الناس عن الدعوة الإصلاحية، ولكن أحدهم قال لي: إن الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله كان فعلاً مصلحاً دينياً ولكنه انحرف في آخر حياته حيث رفض بعض الأحاديث النبوية الصحيحة؛ لأنها لا توافق رأيه، فما هو قولكم؟

المفتي : فتاوى اللجنة الدائمة بالسعودية

الجواب

الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله من أكبر الدعاة إلى السلفية والعقيدة السليمة والمنهج القويم وكتبه رحمه الله حافلة بذلك.

وما ذكرت من أن أحد خصوم دعوته قال لك:
إن الشيخ انحرف في آخر حياته حيث
رفض بعض الأحاديث الصحيحة؛
لأنها لا توافق رأيه،
فهو كذب وافتراء على الشيخ،
فقد توفي وهو من أشد الناس احتراماً للسنة وتقبلاً لها، بل ودعوة إليها، رحمه الله.

وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى اللجنة الدائمة بالسعودية - المجلد الحادي والعشرون (العقيدة).

****

سؤال

ما هي الوهابية وهل هي مذهب خامس أم تتبع بعض المذاهب الأربعة؟

المفتي : عبد العزيز بن باز



الجواب

هذه الكلمة يطلقها الكثير من الناس على دعوة الشيخ الإمام محمد بن عبد الوهاب بن سليمان التميمي الحنبلي رحمه الله، ويسمونه وأتباعه الوهابيين، وقد علم كل من له أدنى بصيرة بحركة الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله ودعوته أنه قام بنشر دعوة التوحيد الخالص، والتحذير من الشرك بسائر أنواعه كالتعلق بالأموات وغيرهم كالأشجار والأحجار ونحو ذلك، وهو رحمه الله في العقيدة على مذهب السلف الصالح، وفي الفروع على مذهب الإمام أحمد بن حنبل الشيباني رحمه الله كما تدل على ذلك كتبه وفتاواه وكتب أتباعه من أبنائه وأحفاده وغيرهم، وقد طبعت كلها وانتشرت بين الناس، وقد قام الإمام محمد رحمه الله في وقت استحكمت فيه غربة الإسلام، وخيم على الجزيرة العربية وغيرها إلا ما شاء الله سحب الجهالة، وانتشرت بها عبادة الأنداد والأوثان فما كان من أمر الشيخ رحمه الله إلا أن شمر عن ساعد الجد، وناضل وكافح، وكرس جهوده في القضاء على طرق الغواية مستعملا في ذلك شتى الوسائل الموصلة إلى نشر التوحيد النقي من الخرافات بين الناس، وكان من نعم الله سبحانه أن وفق الله الإمام محمد بن سعود أمير الدرعية في ذلك الوقت لقبول هذه الدعوة فقام معه في هذا السبيل هو وأولاده ومن تحت إمرته ومن تابعه في هذا الخير جزاهم الله كل خير وغفر لهم ووفق ذريتهم جميعا لكل ما فيه رضاه وصلاح عباده،


وما زالت أصقاع الجزيرة العربية

تعيش في ظل هذه الدعوة الخيرة إلى يومنا هذا، وكانت دعوته رحمه الله وفق كتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام، وليست الوهابية مذهبا خامسا كما يزعمه الجاهلون والمغرضون،
وإنما هي دعوة إلى العقيدة السلفية وتجديد لما درس من معالم الإسلام والتوحيد في الجزيرة العربية كما سلف.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مجموع فتاوى و رسائل الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز. المجلد الأول.
****
<!-- / message -->
حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2009-06-24, 02:34 AM   #3
حفيدة الحميراء
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2008-11-30
المكان: مــصـــر مــقــبرة الـروافــض
المشاركات: 1,890
حفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond repute
افتراضي

لماذا تحارب هذه الدعوة ؟ :


إن الدعوة إلى التوحيد والعبودية الخالصة لله،
تحرر الإنسان من العبودية للإنسان،
تحرره نفسيا واجتماعيا من الخضوع للخرافات وتسلط الطغاة،
تحرره من الصنمية سواء أكانت للأشخاص أم للأشياء فمن هو الذين يكره هذه الدعوة؟

إنهم أهل الاستكبار والفساد في الأرض، وأول من يحارب هذه الدعوة هو الغرب الاستعماري والصهيونية العالمية.

فهذه الدعوة وأمثالها لا تقبل بالهيمنة الاستعمارية،
وكل الحركات التي قامت للجهاد ضد الاستعمار في القرن
التاسع عشر وما قبله كان توجهها سلفياً أو فيه آثار من السلفية.

فجمعية العلماء المسلمين في الجزائر كانت خميرة
التحرر من فرنسا.

وحركة الشيخ أحمد بن عرفان في الهند كانت سلفية محضة،
وقد حاولت إقامة دولة في شمال غربي الهند ولكن زعماء القبائل
وطائفة (السيخ) تحالفوا ضدها وقضوا عليها في معركة (بلاكوت) عام 1831 م.

ولأن سلطان المغرب السلطان سليمان بن محمد بن عبد الله
الذي بويع عام (1206 ه) كان سلفياً في عقيدته محباً للعلم
والعلماء فقد تسلطت عليه الدعايات الغربية وأنه منغلق ومتخلف..

وأمريكا اليوم تمارس الدعايات المغرضة ضد معارضيها الذين
لا يقبلون بأن تتسلط على المسلمين وتسلب خيراتهم،
وتحارب هؤلاء وتتهمهم ب (الوهابية) والذين يعادون
هذه الدعوة التجديدية المحاربة للدجل والخرافات هم الصوفية المنحرفون عن منهج أهل السنة.
الذين يعيشون على جهل العوام،
والصوفية السياسية هي الأشد حرباً
على منهج أهل السنة لأن هناك
من يؤزهم ويطمعهم بأوهام كبيرة فيقعون في فخ الدول باسم محاربة
(الوهابية).

ليس غريباً أن يقول مستشرق مثل (دونكان ماكدونالد)
عن حركة الشيخ محمد بن عبد الوهاب:
"هذه الحركة هي النقطة المضيئة في تاريخ العالم الإسلامي
خلال فترة الركود والجمود".

وقد نقلنا سابقاً قول المؤرخ (لوثروب ستودارد)
في حاضر العالم الإسلامي ليس غريباً لأن هؤلاء
يستعملون عقولهم،
ويقررون الحقائق كما هي،
ولكن المسلمين الخرافيين الجهلة يسمعون
للدعايات دون أن يقرأوا حرفاً مما كتب الشيخ وأمثاله،
هؤلاء تنفر قلوبهم من التوحيد
((كأنهم حمر مستنفرة ، فرت من قسورة)) [المدثر:50-51].

وأما فرقة الرافضة فهم ألد أعداء الدعوة
التجديدية التي قام بها الشيخ محمد بن عبد الوهاب
أو أمثاله من الدعاة المصلحين،
لأن دين هؤلاء الرافضة مبني على (اللاعقل)
والإمام المعصوم ودعوة المقبورين وحج المشاهد وتقديس
المشايخ، فكيف يقبلون بدعوة تريد الرجوع إلى صفاء الإسلام الأول.

والذين يكرهون هذه الدعوة أيضا:

العلمانيون وخاصة في الجزيرة العربية لأنهم يريدون
تنازلات في العقيدة والشريعة بحيث لا يبقى في النهاية إسلام،
أو يريدون إسلاماً مفصلاً حسب ما يشتهون ولا يعارضهم
في اتباع أهوائهم وشهواتهم.

وهؤلاء أقوياء في دعوتهم،
تغريهم الصحف المفتوحة لهم ويركنون إلى دولة عظمى (أمريكا)
تشجعهم وتحميهم إذا تعرضوا لأي ضغط،

والغريب في
الأمر أن هؤلاء وأتباعهم تطاولوا على الشيخ ومؤلفاته
ووصل الأمر في نقد هذه الدعوة إلى ابن تيمية،
ولم يرد عليهم الرد المناسب - حسب ما نعلم -
ولم يبين لهم أن هذه الدعوة هي التي وحدت الجزيرة العربية،
وأن الرخاء ورغد من العيش الذي يتمتعون به هو بسبب هذا التوحد والتوحيد .

منقول

حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2009-06-26, 10:39 PM   #4
abouhayder
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-06-06
المشاركات: 27
abouhayder بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضي

بارك الله جهودكم ونفع بكم الامة
abouhayder غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2009-06-27, 12:24 PM   #5
أبوتميم
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2009-04-22
المكان: مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم
المشاركات: 2,178
أبوتميم is a name known to allأبوتميم is a name known to allأبوتميم is a name known to allأبوتميم is a name known to allأبوتميم is a name known to allأبوتميم is a name known to allأبوتميم is a name known to allأبوتميم is a name known to allأبوتميم is a name known to allأبوتميم is a name known to allأبوتميم is a name known to all
افتراضي




بارك الله فيك ونفع بك
من المعلوم أن كل من يحارب هذه الدعوة فإنه يحارب الأسلام والسنة ، لأن هذه الدعوة لم تأتي من خيال أو فراغ بل من القران والسنة والمتتبع بحيادية يعلم بذلك عند النظر فيها ، فكتب الشيخ رحمه الله لاتجد ربما سطر إلا وتجد قال الله تعالى أو قال الرسول ، لكن من أرد أن يكون عبدا لغير الله ماذا نفعل له ، من أراد العيش تحت الذل والهوان قد أغلق سمعه وبصره والأدهى أنه حجم عقله وباعه للمتسلطين من اتباع الهواء .
هدف الرسالة والغرض منها إخلاص العبودية (التوحيد) لله وحدة والكفر بالطاغوت ، الأسلام أتى ليعز الأنسان ويكرمه ،يقول الله تعالى : ( ولقد كرمنا بني أدم ) أخراج الناس من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد . لأجل ذلك يحارب ويعادى الشيخ رحمه الله ، إذا الحرب ليست لهذه الدعوة المباركة بل هي حرب على الأسلام والسنة .
أسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن يهدي ضال المسلمين ، وأن يثبتنا على التوحيد الخالص ، ويجنبنا الشرك أنه على كل شئ قدير .
أبوتميم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

اضغط هنا لإخفاء هذا المربع
معنا للدفاع عن الإسلام والسنة
الرجاء اضغط هنـــــــــــــــا للتسجيل

أو اضغط على الصورة لإخفاء المربع

أصوات السماء - الجامع الصوتى لعلوم الإسلام *** منتديات الرحيق المختوم ... مجتمع كل المسلمين
الساعة الآن »07:33 PM.
SiteMap || HTML|| RSS2 || RSS || XML || TAGS|| LINKS
راسل الإدارة -شبكة أنصار السنة -الأرشيف - قواعد المنتدى - Sitemap - الأعلى

Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2014 Jelsoft Enterprises Ltd