Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 


 
العودة منتدى أنصار السنة > الإعجاز فى الإسلام  > ملتقى اللغة العربية وعلومها والشعر العربى 
 
آخر 20 مشاركات ايهما حصل اولا. يارافضة ..فدك ؛ام كسر الضلع ..../ (الكاتـب : ريحانة المصطفى - مشاركات : 0 - المشاهدات : 16 )           »          مهند الرافضي.. اهل السنة هم اهل الدليل..ومن قال بغير ذلك فقد كذب ../ (الكاتـب : ريحانة المصطفى - مشاركات : 4 - المشاهدات : 72 )           »          حوار سؤال لكل شيعي , من النساء اللاتي يحرم التمتع بهن , وماهو الدليل على تحريم التمتع بهن (الكاتـب : فتى الشرقيه - مشاركات : 25 - المشاهدات : 841 )           »          مميز مقولة كاذبه يرددها الشيعه (( الإسلام حسيني البقاء )) من يستطع أن يثبتها من لشيعه [[ تحدي جاد ]] (الكاتـب : فتى الشرقيه - مشاركات : 66 - المشاهدات : 5894 )           »          مصباح مضئ الشيعي مهند عبد القادر ,, اليوم يوم الجمعه , هل تصلون الجمعه كأمر واجب من الله أم كإتباع للمعممين (الكاتـب : فتى الشرقيه - مشاركات : 2 - المشاهدات : 123 )           »          عاجل السستاني : الصلاة في المعبد أفضل من المسجد . وإلى القبر أفضل من الكعبه (( لا غرابة )) (الكاتـب : فتى الشرقيه - مشاركات : 1 - المشاهدات : 63 )           »          حوار من سيغسل المهدي (عجل الله فرجه الشريف !!) (الكاتـب : سعودية سنية - المشاركة الاخيرة : طه الترباني - مشاركات : 435 - المشاهدات : 75878 )           »          تفسير رؤية شعر الإبط فى المنام (الكاتـب : غير مسجل7 - مشاركات : 0 - المشاهدات : 29 )           »          لماذا تقبلون حديث الكساء عن عائشة و لا تقبلون حديث الإفك عنها يا علماء الرافضة (الكاتـب : أبو أحمد الجزائري - المشاركة الاخيرة : حجازيه - مشاركات : 3 - المشاهدات : 88 )           »          اعتدر منكم جميييييعا (الكاتـب : المجهول رقم 1 - المشاركة الاخيرة : حجازيه - مشاركات : 8 - المشاهدات : 627 )           »          لبنانية شيعية مهتدية تزلزل شيعة العالم.... (الكاتـب : أبو بلال المصرى - المشاركة الاخيرة : فتى الشرقيه - مشاركات : 30 - المشاهدات : 1675 )           »          صاعقة من نار: داروين كان مريض نفسياً وعقلياً .. (الكاتـب : ابن النعمان - المشاركة الاخيرة : آملة البغدادية - مشاركات : 47 - المشاهدات : 1375 )           »          الصلاة ركن محورى فى الأسلام (الكاتـب : د حسن عمر - مشاركات : 229 - المشاهدات : 23049 )           »          تحدي للمعممين الشيعة و أقزامهم من يشمريا رافضة :الإفك (الكاتـب : أبو أحمد الجزائري - المشاركة الاخيرة : ابن الصديقة عائشة - مشاركات : 1 - المشاهدات : 43 )           »          حوار بين السيف الغالب و ناصر بيرم: آيـة الإِفـك (الكاتـب : السيف الغالب - المشاركة الاخيرة : أبو أحمد الجزائري - مشاركات : 15 - المشاهدات : 391 )           »          الناسخ والمنسوخ: عندما تنقلب الموازين فتصبح صحاح السنن شركا بالله وتصبح التوراة والإنجيل أصح منها! (الكاتـب : احمد عبد الحفيظ احمد غيث - المشاركة الاخيرة : خالد الانصاري - مشاركات : 10 - المشاهدات : 1314 )           »          القصة الحقيقية لأسرى بدر .. استنباطا (الكاتـب : صوت الرعد - المشاركة الاخيرة : خالد الانصاري - مشاركات : 43 - المشاهدات : 2224 )           »          اين كانت القبلة و اين اصبحت ؟ (الكاتـب : خالد الانصاري - مشاركات : 23 - المشاهدات : 866 )           »          مصباح مضئ حقيقة مقتل الحسين رضي الله عنه .......... (الكاتـب : ابن الصديقة عائشة - مشاركات : 6 - المشاهدات : 281 )           »          جديد سيد الشيعه الإثناعشريه , يجيز عبادة النار للتبرك (الكاتـب : فتى الشرقيه - المشاركة الاخيرة : ابن الصديقة عائشة - مشاركات : 2 - المشاهدات : 132 )


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 25-06-2010, 08:39 AM   #1
hanybarhoum
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 25-06-10
المشاركات: 7
hanybarhoum بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضيتعريف الإيجاز والإطناب والمساواة


تعريف الإيجاز والإطناب والمساواة
(الايجاز): هو وضع المعاني الكثيرة في ألفاظ أقل، مع وفائها بالغرض المقصود ورعاية الإبانة والإفصاح فيها.
و (الإطناب): زيادة اللفظ على المعنى لفائدة.
و (المساواة): تساوي اللفظ والمعنى، فيما لم يكن داع للإيجاز والاطناب.
كما أنه إذا لم تف العبارة بالغرض سمّي: (إخلالاً).
وإذا زاد على الغرض بدون داع سمّي: (تطويلاً)
فمثال الإيجاز، قوله تعالى: (خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين)
(1).
ومثال الاطناب، قوله تعالى: (قال هي عصاي أتوكأ عليها وأهشّ بها على غنمي ولي فيها مآرب اُخرى)
(2).
ومثال المساواة، قوله تعالى: (وكلّ إنسان ألزمناه طائره في عنقه...)
(3).
ومثال الإخلاء، قول اليشكري:
والعيش خير في الــظلا ل النوك ممّـن عـاش كدّاً
أراد: أن العيش الرغد حال الحمق، أفضل من العيش النكد في ظلال العقل، وهذا إخلال.
ومثال التطويل، قول ابن مالك:
كذا إذا عاد عليه مضمر ممـــا به عنه مبيناً يخبر
أقسام الإيجاز
ثم انّ الايجاز على قسمين:
1 ـ ايجاز القصر، ويسمّى ايجاز البلاغة، وذلك بأن يتضمن الكلام المعاني الكثيرة في ألفاظ قليلة من غير حذف، كقوله تعالى: (وإذا مرّوا باللّغو مرّوا كراماً)(4) فإنّ مقتضى الكرامة في كل مقام شيء، ففي مقام الإعراض: الإعراض، وفي مقام النهي: النهي، وفي مقام النصح: النصح، وهكذا.. وهكذا..
2 ـ ايجاز الحذف، وذلك بأن يحذف شيء من العبارة، لايخل بالفهم، مع وجود قرينة.
وقد حصروا الحذف في اثني عشر شيئاً:
1 ـ الحرف، قال تعالى: (ولم أك بغيّاً)(5) أي: ولم أكن.
2 ـ الإسم المضاف، قال تعالى: (وجاهدوا في الله حقّ جهاده)(6) أي: في سبيل الله.
3 ـ الاسم المضاف إليه، قال تعالى: (وأتممناها بعشر)(7) أي: بعشر ليال.
4 ـ الاسم الموصوف، قال تعالى: (ومن تاب وعمل صالحاً)(8) أي: عملاً صالحاً.
5 ـ الإسم الصفة، قال تعالى: (فزادتهم رجساً إلى رجسهم)(9) أي: مضافاً إلى رجسهم.
6 ـ الشرط، قال تعالى: (فاتَّبعوني يُحبِبكم الله)(10) أي: فإن اتَّبعتموني يحببكم.
7 ـ جواب الشرط، قال تعالى: (ولو ترى إذ وقفوا على النار)(11) أي: لرأيت أمراً عظيماً.
8 ـ المسند، قال تعالى: (ولئن سألتهم من خلق السماوات والارض ليقولنّ الله )(12) أي: خلقهنّ الله.
9 ـ المسند اليه، كقوله: (قال لي كيف أنت؟ قلت: عليل) أي: أنا عليل.
10 ـ المتعلّق، قال تعالى: (لايُسئل عمّا يفعل وهم يُسئلون)(13) أي عمّا يفعلون.
11 ـ الجملة، قال تعالى: (كان الناس اُمَّة واحدةً فبعث الله النبييّن)(14) أي: فاختلفوا.
12 ـ الجمل، قال تعالى: (فأرسلون، يوسف أيّها الصدّيق)(15) أي فأرسلوني الى يوسف لأ قصّ عليه الرؤيا وأستعبره عنها، فأتاه، وقال: (يوسف...).
دواعي الإيجاز
ثمّ أنّ دواعي الإيجاز كثيرة نشير الى بعضها:
1 ـ الإختصار.
2 ـ تحصيل المعنى باللّفظ اليسير.
3 ـ تقريب الفهم.
4 ـ تسهيل الحفظ
5 ـ
ضيق المقام.
6 ـ الضجر والسآمة.
7 ـ إخفاء الامر على غير السامع، وغير ذلك.
مواقع الايجاز
ثمّ انّ مواقع الإيجاز الّتي يستحسن فيها كثيرة نذكر بعضاً منها:
1 ـ الشكر على النعم.
2 ـ الإعتذار.
3 ـ الوعد.
4 ـ الوعيد
5 ـ
العتاب.
6 ـ التوبيخ.
7 ـ التعزية.
8 ـ شكوى الحال.
9 ـ الاستعطاف.
10 ـ أوامر الملوك ونواهيهم.
أقسام الزيادة
ينقسم الزائد على أصل المراد إلى ثلاثة أقسام:
1 ـ الإطناب، وهو تأدية المعنى بعبارة أكثر منه لغرض مّا، كما تقدَّم.
2 ـ التطويل، وهو تأدية المعنى بعبارة أكثر بلا فائدة، مع كون الزيادة في الكلام غير متعيّنة نحو قول العبادي:
وقدّدت الأديم لراهِشيه وألفى قولها كذباً ومَينا
فإن (الكذب) و(المين) يمعنى واحد، ولا يتعيّن الزائد منها، لصلاحية كل منهما لذلك.
3 - الحشو، وهو تأدية المعنى بعبارة أكثر بلا فائدة، مع كون الزيادة متعيّنة في الكلام غير مفسدة للمعنى نحو قول الشاعر:
واعلم علم الــيوم والأمس قبله ولكنني عن علم ما في غدٍ عمي
فإنّ كلمة (قبله) زائدة لوضوح ان الامس قبل اليوم.
أقسام الإطناب
وللإطناب أقسام كثيرة:
1 ـ ذكر الخاص بعد العام، قال تعالى: (حافظوا على الصلوات والصلوة الوسطى)(16).
2 ـ ذكر العام بعد الخاص، قال تعالى: (ربَّ اغفر لي ولوالديَّ ولمن دخل بيتي مؤمناً وللمؤمنين والمؤمنات)(17).
3 ـ توضيح الكلام المبهم بما يفسِّره، قال تعالى: (وقضينا اليه ذلك الأمر انّ دابر هؤلاء مقطوع مصبحين)(18).
4 ـ التوشيع، وهو أن يؤتى بمثنى يفسّره مفردان، كقوله (عليه السلام): العلم علمان: (علم الاديان وعلم الابدان)(19).
5 ـ التكرير وهو ذكر الجملة أو الكلمة مرّتين أو ثلاث مرّات فصاعداً، لاغراض:
أ - للتأكيد، كقوله تعالى: (كلاّ سوف تعلمون ثمّ كلاّ سوف تعلمون)(20).
ب - لتناسق الـــكلام، فـــلا يضره طــــول الفصل، قـــال تعالى: (إنّي رأيت أحد عشر كوكباً والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين)
(21) بتكرير (رأيت) لئلا يضرّه طول الفصل.
ج - للإستيعاب، كقوله: (ألا فادخلوا رجلاً رجلاً...).
د - لزيادة الترغيب في شيء، كالعفو في قوله تعالى: (إنَّ من أزواجكم وأولادكم عدواً لكم فاحذروهم وأن تعفوا وتصفحوا وتغفروا فإنّ الله غفور رحيم)
(22).
هـ - لاستمالة المخاطب في قبول العظة، كقوله تعالى: (وقال الذي آمن يا قوم اتّبعون أهدكم سبيل الرشاد يا قوم انما هذه الحياة الدنيا متاع وانّ الآخرة هي دار القرار)
(23) بتكرير (يا قوم).
و - للتنويه بشأن المخاطب، كقوله: (علي رجل رجل رجل...).
ز - للترديد حثاً على شيء، كالسخاء في قوله:
قريب مـن الله السخيّ وأنـه قريب من الخير الكثير قريبّ
ح - للتلذّذ بذكره مكرّراً، كقوله:
علــي وصــي علــيّ رضــي علــــيّ تقــــــي علــيّ نقـــيّ
ط - للحث على الاجتناب، كقوله: (الحية الحية أهل الدار...).
ي - لإثارة الحزن في نفسه أو المخاطب، كقوله: (أيا مقتول ماذا كان جرمك أيا مقتول...).
ك - للإرشاد إلى الخير، كقوله تعالى: (أولى لك فأولى ثمَّ أولى لك فأولى)
(24).
ل - للتهويل بالتكرير، كقوله تعالى: (الحاقّة ما الحاقّة وما أدراك ما الحاقة)(25).
6 - الاعتراض، بأن يؤتى في أثناء الكلام بجملة لبيان غرض من الاغراض، منها:
أ ـ الدعاء، كقوله:
ان الثمــــــــانين ـ وبُلّغتهــــــا ـ قد أحوجت سمعي إلى ترجمان
ب - النداء، كقوله:
كـــان بــــرذون أبــا عصــــام ـ زيـــــد حمــــــار دق بـاللجــــام
ج - التنبيه على شيء، كفضيلة العلم، في قوله:
واعلم ـ فعلم المرء ينفعه ـ ان سوف يأتي كل ما قُدرا
د - التنزيه، قال تعالى: (ويجعلون لله البنات سبحانه ولهم ما يشتهون)(26).
هـ ـ المبالغة في التأكيد، قال تعالى: (ووصَيّنا الإنسان بوالديه حملته أمّه وهناً على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلىَّ المصير)
(27).
و - الإستعطاف، كقوله:
ووجيب قلب لو رأيت لهيبه ياجـــنّتي لرأيت فيه جهنّما
ز - التهويل، قال تعالى: (وانّه لقسم لو تعلمون عظيم)(28).
7 - الايغال، بأن يختم الكلام بما يفيد نكتة يتم بدونها المعنى، قال تعالى: (ولله يرزق من يشاء بغير حساب)(29).
8 ـ التذييل، وهو أن يأتي بعد الجملة الاولى بجملة اُخرى تشتمل على معناها وذلك لأحد أمرين:
الأول: التأكيد، وهو إما تأكيد المنطوق، قال تعالى: (وقل جاء الحقّ وزهق الباطل إنّ الباطل كان زهوقاً)
(30) وإما تأكيد المفهوم، كقوله:
ولست بمستبق أخـاً لاتلمـــــّه على شعث أيّ الرجال المهذب؟
فقد دلت الجملة الاولى بعدم وجود الرجل الكامل فأكّدها بالجملة الثانية: أي الرجال المهذّب؟
الثاني: التذييل، وهو إما يستقل بمعناه لجريانه مجرى المثل، كقوله:
كـــــلّكم أروغ مـــن ثــــــعلب مـــا أشبه الليلة بــالبارحـــــة
أو لا يستقل، لعدم جريانه مجرى المثل، كقوله:
لم يبق جودك لي شيئاً اُؤمّله تركتَني أصحب الدينا بــلا أمل
9- الإحتراس، وهو أن يأتي بكلام يوهم خلاف المقصود فيأتي بما يدفع الوهم، وهو على نحوين:
أ: انه قد يأتي به وسط الكلام، كقوله:
فسقى دياركِ غير مفسده صوبُ الربيع وديمة تهمي
فقد قال: (غيرمفسده) دفعاً لتوهّم الدعاء للمطر عامة حتى المفسد منه.
ب: وقد يأتي به آخر الكلام، كقوله:
حــليم إذا مــا الحكم زيّن أهله مع الحلم فــي عين العدو مَهيبُ
10 ـ التتميم، وهو زيادة مفعول أو حال أو نحوهما، ليزيد حسن الكلام، كقوله:
دعونا عليهم مــكرهين وإنـما دعاء الفتى المختار للحق أقرب
فـ (مكرهين) يزيد حسن الكلام كما لا يخفى.
11 - تقريب الشيء المستبعد وتأكيده لدى السامع نحو قوله: (رأيته بعيني يفعل كذا) و(سمعته بأذني يقول كذا).
12 - الدلالة على الشمول والإحاطة، قال تعالى: (فخرّ عليهم السقف من فوقهم)(31) فإنّ السقف لا يخرّ إلاّ من فوق، لكن بذكره (من فوقهم) دلّ على الشمول والإحاطة.
موارد الإطناب
وهناك موارد يستحسن فيها الإطناب، منها:
1 ـ الصلح بين الأفراد، أو الجماعات، أو العشائر.
2 ـ التهنئة بالشيء.
3 ـ المدح والثناء على أحد.
4 ـ الذمّ والهجاء لاحد.
5 ـ الوعظ والإرشاد.
6 ـ الخطابة في أمر من الامور العامّة.
7 ـ رسائل الولاة إلى الرؤساء والملوك.
8 ـ منشورات الرؤساء إلى الشعب.
أقسام المساواة
(المساواة) هي الأصل في تأدية المعنى المراد، فلا تحتاج إلى علّة، واللازم الإتيان بها حيث لا توجد دواعي الايجاز والإطناب، وهي على قسمين:
1 ـ المساواة مع رعاية الاختصار، وذلك بتأدية المراد في ألفاظ قليلة الاحرف كثيرة المعنى، نحو قوله تعالى: (هل جزاء الاحسان إلا الإحسان)(32).
2 ـ المساواة من دون اختصار، وذلك بتأدية المعنى المراد بلا رعاية الإختصار، نحو قوله تعالى: (كلّ امرىء بما كسب رهين)(33) وقوله سبحانه: (وما تقدّموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله)(34) ونحو قوله (صلى الله عليه وآله وسلم): (انّما الاعمال بالنيّات ولكلّ امرىء ما نوى)(35) فإن الكلام في هذه الامثلة لا يستغنى عن لفظ منه، ولو حذفنا منه ولو لفظاً واحداً لاختلّ معناه، وذلك لأنّ اللّفظ فيه على قدر المعنى لا ينقص عنه ولا يزيد عليه.
خاتمة المعاني
لا يخفى أنّ كلاً من الإيجاز والإطناب والمساواة يحتاج إليها في محلّه بحيث لا يسدّ أحدها مكان الآخر، وكذا بقيّة المباحث، والمرجّح في الجميع هو الذوق السليم.
وليكن هذا آخر ما أردنا كتابته في علم المعاني، والله المستعان.
سبحان ربّك ربّ العزّة عمّا يصفون، وسلام على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين، وصلّى الله على محمد وآله الطاهرين.

كود:

1 ـ الاعراف: 199.

2 ـ طه: 4.
3 ـ الإسرار: 13.
4 ـ الفرقان: 72.
5 ـ مريم: 20.
6 ـ الحج: 78.
7 ـ الاعراف: 142.
8 ـ الفرقان: 71.
9 ـ التوبة: 125.
10 ـ آل عمران: 31.
11 ـ انعام: 27.
12 ـ لقمان: 25. زمر: 38.
13 ـ الانبياء: 23.
14 ـ البقرة: 213.
15 ـ يوسف: 45 ـ 46.
16 ـ البقرة: 238.
17 ـ نوح: 28.
18 ـ الحجر: 66.
19 ـ بحار الأنوار: 1/220 ب6ح52.
20 ـ التكاثر: 3-4.
21 ـ يوسف: 4.
22 التغابن: 14.
23 غافر: 38-39.
24 القيامة: 34-35.
25 الحاقة: 1-3.
26 النحل:57.
27 لقمان: 14.
28 الواقعة: 76.
29 النور: 38.
30 الاسراء: 81.
31 النحل: 26.
32 الرحمن: 60.
33 الطور: 21.
34 البقرة: 110.
35 مستدرك الوسائل: 1/90ب5ح57.








*******************************************

عنوان الموضوع:
تعريف الإيجاز والإطناب والمساواة || الكاتب: hanybarhoum || المصدر: أنصار السنة

أنصار السنة شبكة سلفية لرد شبهات وكشف شخصيات منكرى السنة والصوفية والشيعة والإباضية والملاحدة واللادينية والبهائية والقاديانية والنصارى والعلمانية.

أنصار السنة ، شبكة ، سلفية رد شبهات ، كشف الشخصيات ، منكرى السنة ، الصوفية ، الشيعة ، الإباضية ، الملاحدة ، اللادينية ، البهائية ، القاديانية ، النصارى ، العلمانية





juvdt hgYd[h. ,hgY'khf ,hglsh,hm juvdt ,hglsh,hm




juvdt hgYd[h. ,hgY'khf ,hglsh,hm juvdt ,hglsh,hm juvdt hgYd[h. ,hgY'khf ,hglsh,hm juvdt ,hglsh,hm

hanybarhoum غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
الإيجاز, تعريف, والمساواة, والإطناب


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

اضغط هنا لإخفاء هذا المربع
معنا للدفاع عن الإسلام والسنة
الرجاء اضغط هنـــــــــــــــا للتسجيل

أو اضغط على الصورة لإخفاء المربع

أصوات السماء - الجامع الصوتى لعلوم الإسلام

Bookmark and Share

الساعة الآن »02:16 PM.
SiteMap || HTML|| RSS2 || RSS || XML || TAGS|| LINKS
شبكة أنصار السنة قائمة تغذية RSS - راسل الإدارة -شبكة أنصار السنة -الأرشيف - قواعد المنتدى - Sitemap - الأعلى

Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2014 Jelsoft Enterprises Ltd